القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم الأخبار [LastPost]

فوائد فاكهة القشطة و محتواها من العناصر الغذائية

 فوائد فاكهة القشطة و محتواها من العناصر الغذائية

فوائد فاكهة القشطة

      تُعتبر فاكهة القشطة من الفواكة الاستوائية اللذيذة التي يُفضلها العديد من الأشخاص, لاحتوائها على الكثير من العناصر الغذائية الهامة للصحة مثل الفيتامينات والألياف والمعادن ومضادات الأكسدة, التي تحارب معظم الأمراض التي تُصيب الجسم.

      وتتميز فاكهة القشطة بشكلها الدائري فهي تأتي على شكل قلب, حجمها الصغير, ملمسها الشبكي, لونها الأخضر بالإضافة إلى مذاقها الرائع, ويرجع نشأتها إلى غرب الأنديز, ثم انتشرت بعد ذلك في أميركا الوسطي وجنوب المكسيك, وتتوافر الآن بشكل كبير في جنوب إفريقيا, وتدخل هذه الفاكهة في صناعة العصائر والفطائر والآيس كريم. حيث تُعدّ فاكهة القشطة غنيّةً بالعديد من العناصر الغذائيّة المفيدة للصحة

فوائد فاكهة القشطة 

  • مضادات الأكسدة:

      حيثُ تعود معظم فوائد القشطة لكونها مصدراً غنيّاً بمضادات الأكسدة؛ وهي مُركّباتٌ تساعد على إبطال التأثير الضارّ لجزيئات الجذور الحرة، ويمكن للنظام الغذائيّ الذي يحتوي على مضادّات الأكسدة بشكلٍ كبيرٍ أن يُقلّل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، بما فيها أمراض القلب، والسرطان، والسكري.

  • الفيتامينات والمعادن:

       تُعد فاكهة القشطة من الفواكة الغنيّة بالفيتامينات؛ وخاصّةً فيتامين ج؛ إذ تحتوي فاكهة القشطة على حوالي 77% من الجرعة اليومية من فيتامين ج التي تساهم في تعزيز جهاز المناعة، ومن الجدير بالذكر أيضاً أنّ القشطة تحتوي على البوتاسيوم الذي يساعد على تنظيم ضغط الدم.

  • الألياف الغذائيّة 

تحتوي القشطة على كميّاتٍ كبيرةٍ من الألياف الغذائيّة التي تساهم في المحافظة على الهضم بشكلٍ جيّد.

  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي

       تُساعد فاكهة القشطة في التخلص من الاضطرابات التي تُصيب الجهاز الهضمي, بفضل محتواها العالي من الألياف الغذائية والمعادن, التي تُساهم في تحسين عملية الهضم, وتسهيل حركة الأمعاء,مما يقضي على الإمساك ويُقلل من فرص الإصابة به, وتُساعد أيضًا في علاج حالات الإسهال, والقضاء على حصوات المرارة, بالإضافة إلى أنها تُقلل من فرص الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

  • دعم صحة القلب

        تحتوي فاكهة القشطة على نسبة عالية من المعادن خاصة البوتاسيوم والمغنسيوم, اللذان يعملان على خفض نسبة الكولسترول الضار في الدم ورفع نسبة الجيد, بالإضافة إلى ضبط نسبة ضغط الدم ومنع ارتفاعه في الجسم, مما يُساعد على استرخاء عضلات القلب وتقوية أنسجته وتقليل فرص الإصابة بالأمراض القلبية.

  • فقدان الوزن

          تُساهم فاكهة القشطة في إنقاص الوزن الزائد بشكل فعال, لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف التي تعمل على تعزيز حركة الأمعاء ومنح الشعور بالشبع لفترة طويلة, ما يمنع تناول كمية كبيرة من الطعام, ويؤدي إلى كبح الشهية, وبالتالي يحرق الدهون المتراكمة في الجسم, وينقص الوزن.

  • محاربة السكري

       تلعب فاكهة القشطة دورًا هامًا في مكافحة السكري من خلال تحفيز إنتاج الأنسولين في الدم، وبطء امتصاص السكر، ما يسهم في الحفاظ على مستويات سكر الدم بشكل طبيعي, ويٌقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.

  • تقوية المناعة

      تُساعد فاكهة القشطة في دعم صحة الجهاز المناعي وتقويته, بفضل احتوائها على نسبة مرتفعة من الفيتامينات ومضادات الأكسدة والمركبات الكيميائية مثل الأسيتوجنين، الأنوكاتالين، الأنوموريسين، وحمض اللينولينك اللذان يُعززان من مناعة الجسم ويدعمنها لمحاربة العدوى والأمراض والالتهابات.

  • تحسين الحالة المزاجية

تحتوي فاكهة القشطة على نسبة عالية من الفيتامينات خاصة فيتامين ب6, الذي يعمل على التخلص من المشاعر السلبية مثل التوتر والقلق والاكتئاب, ويقضي على التعب والضعف والإرهاق, ويمنح الشعور بالسعادة والاسترخاء, مما يُحسن من حالة الشخص المزاجية, بالإضافة إلى أنها تُساعد على النوم بشكل أفضل.

  • الحفاظ على صحة العظام

      تتميز فاكهة القشطة باحتوائها على نسب عالية من المعادن الهامة لصحة العظام مثل الكالسيوم والفوسفور والمغنسيوم, في تقوي العظام وتدعمها, ما يُقلل فرص الإصابة بهشاشة العظام.

  • زيادة طاقة الجسم

      تحتوي فاكهة القشطة على العديد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والألياف والمعادن, التي تزيد طاقة الجسم ونشاطه وحركته وتُساهم في القضاء على التعب والإرهاق والإجهاد والضعف, فضلًا عن قدرته في محاربة الضعف الذي يُصيب العضلات.

  • تعزيز صحة العيون

      تُساهم فاكهة القشطة في الحفاظ على صحة العين, تحسين الرؤية بشكل فعال, بفضل محتواها العالي من الفيتامينات خاصة فيتامين أ الهام لصحة العينين, وفيتامين ج الذي يقيها من الإصابة بالأمراض المختلفة, وتُساهم أيضًا في محاربة الالتهابات والمشاكل التي تُصيب العيون خاصة مع التقدم في العمر.

  • علاج فقر الدم

      تحتوي فاكهة القشطة على نسبة عالية من المعادن مثل الحديد والنحاس, اللذان يُساعدان على تحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء, مما يعالج الأنيميا ويخفض من فرص الإصابة بفقر الدم.

  • القضاء على الالتهابات

      تُساعد فاكهة القشطة في محاربة الالتهابات والعدوى, لاحتوائها على مضادات الأكسدة القوية وفيتامين سي والمعادن, اللذان يعملان على قتل الجذور الحرة, والتخلص من الالتهابات المختلفة التي تُصيب الجسم, فضلًا عن أنها تمنع نمو الطفيليات والجراثيم, كما أنها تُخفف من الشعور بالألم بشكل فعال.

  • الحفاظ على صحة البشرة

      تلعب فاكهة القشطة دورًا فعالًا في الحفاظ على صحة الجلد والبشرة, لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية الهامة مثل الفيتامينات والأحماض ومضادات الأكسدة, التي تعمل على تنظيف البشرة وتنقيتها من الشوائب والبكتيريا, محاربة الجذور الحرة التي تتسبب في ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة وعلامات الشيخوخة المبكرة على البشرة, بالإضافة إلى قدرتها على سرعة التئام الجروح والقضاء على الالتهابات الجلدية المختلفة, كما تُساهم في التخلص من كافة العيوب التي تُصيب البشرة مثل البقع والتصبغات والحبوب والدمامل, مما يمنح بشرة أكثر نضارة وحيوية.

  • تعزيز نمو الشعر

      تُساعد فاكهة القشطة على ترطيب الشعر وتغذيته ومنحه النعومة واللمعان, لاحتوائها على مواد مضادة للأكسدة والمعادن والفيتامينات, التي تُساهم في تحفيز نمو الشعر من خلال تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس, ما يقويه ويمنع تساقطه وتقصفه, فهو يحارب ظهور الشيب المبكر, بفضل عنصر الحديد الذي يُعزز من إنتاج الميلانين الذي يكسب الشعر لونه الطبيعي, كما أنه يحميه من الجذور الحرة المسببة لذلك.

     كاما لفاكهة القطة من فوائد كثيرة و التي لخصناها لكم سالفا إلى أنها تحتوي كذلك على العديد من الاضرار و تقد يؤدي تناول فاكهة القشطة بكثرة إلى حدوث بعض المشاكل الصحية

أضرار فاكهة القشطة 

  1. خفض ضغط الدم بشكل ملحوظ.
  2. التفاعل السلبي مع بعض أنواع الأدوية خاصة أدوية الاكتئاب.
  3. حدوث اضطرابات في الرحم.
  4. التأثير السلبي على الجهاز العصبي.
  5. قد تتتسب في نمو الفطريات والبكتيريا في الجسم.


reaction:

تعليقات